الرئيسية » مواضيع عامة » [ موضوع مثبت ] شهادة‭ ‬في‭ ‬الإعلام‭ ‬الآلي‭ ‬لكل‭ ‬تلميذ‭ ‬أكمل‭ ‬التعليم‭ ‬المتوسط

MICRO_216511585

برنامج‭ ‬مكثف‭ ‬لتكوين‭ ‬نصف‭ ‬مليون‭ ‬موظف‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الحديثة‭ ‬للاتصال

شرعت أمس وزارة التربية الوطنية في سلسلة ملتقيات لتكوين إطاراتها التربوية في مجال استخدام تكنولوجيات الاتصال الحديثة في التعليم، حيث احتضنت ثانوية حسيبة بن بوعلي بالعاصمة أول ملتقى حضره المفتشون التربيون على المستوى الوطني، وقد اختار القائمون على البرنامج الجديد‭ ‬مادة‭ ‬العلوم‭ ‬الفيزيائية‭ ‬لتكون‭ ‬أول‭ ‬مادة‭ ‬تدرس‭ ‬باستعمال‭ ‬التكنولوجيات‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬انتظار‭ ‬توسيع‭ ‬التجربة‭ ‬على‭ ‬باقي‭ ‬المواد‭ ‬العلمية‭.‬

ولهذا الغرض نصّب أبو بكر بن بوزيد وزير التربية الوطنية لجنة وطنية يرأسها  سمير بوبكر المفتش العام للبيداغوجيا، حيث شرعت اللجنة في عملها بتقويم شامل للوضعية الحالية الخاصة بتكنولوجيا الإعلام والاتصال نتج عنه ضرورة تحيين وتدعيم الإستراتيجية المسطرة في إطار الإصلاحات‭ ‬التربوية‭.‬
ففي مجال التعليم قررت وزارة التربية تعميم تعليم الإعلام الآلي على مستوى التعليم المتوسط ليتوج بشهادة في الإعلام الآلي لنهاية الطور المتوسط، وهي خطوة مهمة على أساس أن نسبة كبيرة من تلاميذ المتوسط يوجهون إلى الحياة العملية وبالتالي فإن حصول هؤلاء على شهادة في‭ ‬الإعلام‭ ‬الآلي‭ ‬يفتح‭ ‬لهم‭ ‬آفاقا‭ ‬واسعة‭.‬
أما في المرحلة الثانوية والتي قطعت فيها العملية شوطا مهما، فإن اللجنة تعمل على تدعيم استعمال الإعلام الآلي كوسيلة للتعليم، من خلال توظيف التكنولوجيات الحديثة خصوصا في المواد العلمية التي تعتمد على التجارب المخبرية، وفي هذا السياق هناك توجه نحو انتقاء مناسب‭ ‬للبرمجيات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المواد‭ ‬الدراسية‭.‬
ولتنفيذ هذه الاستراتيجية أطلقت الوزارة برنامجا طموحا لتكوين قرابة نصف مليون موظف بالقطاع التربوي على استخدام التكنولوجيات الحديثة للاتصال، ويشمل البرنامج تكوين المعلمين والأساتذة والمفتشين ومديري المؤسسات التربوية والإداريين والمسيرين.
وفي هذا الإطار، برمجت المفتشية العامة للبيداغوجيا سلسلة من الملتقيات التكوينية، ركزت في المرحلة الأولى على المواد العلمية وهي الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية والتكنولوجيا، وقد نظم أول ملتقى تكويني أمس، حيث شارك فيه جميع مفتشي مادة الفيزياء في المرحلة الثانوية، وعينة من مفتشي مادة الفيزياء في المرحلة المتوسطة، وأعضاء اللجنة البيداغوجية الوطنية لمادة الفيزياء، وممثلون عن جامعة البليدة للعلوم والتكنولوجيا قسم الفيزياء والكيمياء، وممثلون عن المدرسة العليا للأساتذة بالقبة، وممثلو نقابات التربية.
أما الملتقى التكويني الخاص بمادة الرياضيات فتحتضنه مدينة البليدة غدا الثلاثاء، ويستمر على مدار ثلاثة أيام، أما ملتقى مادة التكونلوجيا فسينظم أيام 2 و3 و4 جانفي المقبل بمدينة عنابة، فيما ستحتضن العاصمة الملتقى الخاص بعلوم التربية البدنية والرياضية والمواد الفنية، وهي في 29 جانفي المقبل، أما ملتقى العلوم الطبيعية فستحتضنه مدينة الأغواط ابتداء من منتصف الشهر المقبل. وقد أجلت الملتقيات التكوينية للغات الأجنبية والمواد الاجتماعية إلى الفصل الثاني من الموسم الدراسي الجاري.
وتشمل عملية استعمال التكنولوجيات الحديثة للاتصال جوانب التسيير في القطاع التربوي، وذلك على كل المستويات، انطلاقا من المدرسة إلى مديرية التربية بالولاية إلى مصالح الإدارة المركزية بالوزارة، وفي هذا السياق كشف المفتش العام للبيداغوجيا عن مشروع ضخم من ناحية الموارد والوسائل على مستوى الوزارة، شرع في تجسيده تدريجيا منذ بداية الإصلاحات، وهو عبارة عن نظام جديد مركزي ووحيد في المعلوماتية خاص بالتسيير الإداري، فهو يسمح في زمن حقيقي من الحصول على كل المعطيات المرتبطة بتمدرس التلاميذ، تسيير الموظفين التربويين والإداريين،‭ ‬التسيير‭ ‬المالي‭.‬
ولتجسيد هذا المشروع الضخم تسعى وزارة التربية حاليا إلى ربط كافة المؤسسات التربوية بالانترانت مرحليا، حيث سيتم في المرحلة الأولى ربط 50 مديرية تربوية على المستوى الوطني بالشبكة، وفي المرحلة الثانية سيتم ربط 2000 ثانوية، وفي المرحلة الثالثة سيتم ربط 5 آلاف متوسطة،‭ ‬وأخيرا‭ ‬سيتم‭ ‬ربط‭ ‬18‭ ‬ألف‭ ‬مدرسة‭ ‬ابتدائية،‭ ‬وفي‭ ‬انتظار‭ ‬تجسيد‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬تستخدم‭ ‬شبكة‭ ‬الانترنت‭ ‬للتواصل‭ ‬بين‭ ‬المؤسسات‭ ‬التربوية‭.‬
وقد بدأت المفتشية العامة للبيداغوجيا في توفير مخزون رقمي يتمثل في كل ما أنتجه الأساتذة والعاملون في الميدان من كتب وحوليات ودروس نموذجية، هذا المخزون سيتم تدارسه في الملتقيات التكوينية وبعد تنقيحها ستصدر على شكل موارد بيداغوجية وتعليمية مرقمنة وتكون في متناول‭ ‬الأساتذة‭ ‬والتلاميذ‭.‬

يمكنك متابعتنا عن طريق المواقع الاجتماعية او عن طريق الايميل

الكاتب : adjimi samir

هذه التدوينة نُشرت في الإثنين, 26 ديسمبر, 2011 عند 5:24 م | مصنفة تحت قسم : مواضيع عامة. يمكنك متابعة أي تعليقات عبر رابط RSS 2.0. يمكنك ترك تعليق, أو تعقيب من مدونتك. أو رابط مختصر للموضوع.

إعلانات تجارية

تعليق المشاركات 0 معنا (RSS 2.0) أضف تعليق

  1. لا يوجد تعليق حالياً.

أضف تعليق


تواصل معنا هنا

مساحة إعلانية

الأعلي